الانتفاضة الفلسطينية الأولى أو انتفاضة الحجارة، سمّيت بهذا الاسم لأن الحجارة كانت أداة الهجوم والدفاع التي استخدمها المقاومون ضد عناصر الجيش الإسرائيلي، كما عُرف الصغار من رماة الحجارة بأطفال الحجارة.[5] والانتفاضة شكل من أشكال الاحتجاج العفوي الشعبي الفلسطيني على الوضع العام المزري بالمخيمات وعلى انتشار البطالة وإهانة الشعور القومي والقمع اليومي الذي تمارسه سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضد الفلسطينيين.[6]

مسابقة البدو الرقمية


Infographics أفكار تسويق المحتوى المثالي نظراً لأنها تأخذ مفاهيم معقدة غالباً والتقطير عليها وصولاً إلى معلومات مفهومة جداً. أنهم إبلاغ هذه المعلومات في شكل قصيرة والمقسم وسهلة القراءة التي تستخدم الرسومات نابضة بالحياة والألوان، وإحصائيات مفيدة والبيانات الثابتة. باختصار، أنهم مثالية لجمهور الإنترنت التي كثيرا ما يختلس من خلال المحتوى ولا تنفق الكثير من الوقت في قراءة كل التفاصيل.

البدو الرقمي كو فانجان


موضوع "الفسفور الأبيض كبار المسئولين الاقتصاديين" يضم عددا كبيرا من الميزات التي تساعدك في اتخاذ موقع الويب الخاص بك إلى المستوى التالي. بالنسبة للمبتدئين، الموضوع للتخصيص بشكل كامل. وهو يدمج أيضا مع العديد من الإضافات شعبية مثل سهلة أزرار المشاركة الاجتماعية، جوجل موقف المقتفي، NF MailChimp الأراضي الفلسطينية المحتلة الإضافية، وأكثر. العملاء الثناء على خيارات التخصيص، فضلا عن دعم العملاء:

كيف يمكنني الحصول على بلدي بلوق لاحظت من قبل جوجل


ساهمت الانتفاضة في تسريع عملية "فلسطنة" عرب الداخل. كما ساهمت في تغيير استراتيجيتهم السياسية التي كانت تعمل على التأثير على سياسة الداخل الإسرائيلية بالتغلل في الإدارات. وقد استقال نائبان عربيان ينتميان لحزبين صهيونيين من أجل إنشاء الحزب العربي الديمقراطي. ولم يعد الناخبون العرب يصوتون للأحزاب الصهيونية بل للاحزاب غير الصهيوينة مع توجه للأحزاب المتعاطفة مع الفلسطينيين مثل الحزب الشيوعي الإسرائيلي والقائمة التقدمية من أجل السلام. وبالفعل ارتفعت سنة 1988 نسبة مشاركتهم في الانتخابات إلى 73% مع تصويت الثلثين لأحزاب غير صهيونية.[50] أدت الانتفاضة كذلك إلى خروج جيل جديد من الشباب من أصحاب الشهادات على مستوى عال من الوعي وتعاطف كبير مع الانتفاضة.[51]
قرر الوسط الأمني الإسرائيلي بالقيام بعملية موسعة بين شهري يوليو وسبتمبر من عام 1988. فتم إيقاف 120 من القادة الكبار في المنظمة منهم جميل التميمي المسؤول عن عملية التنسيق بين القطاع والضفة. أما أحمد ياسين فلم يتم إيقافه بسبب شعبيته الجارفة وحالته الصحية وتم تحذيره بشدة إن قام بدعم الأعمال "الإرهابية". تم التفكير في منعه من المكوث في غزة ولكن تم التراجع عنها تخوفا من أن يسهم ذلك القرار في زيادة شعبيته.[45] بعد هذه الحملة نجحت حماس في إعادة تنظيم صفوفها خلال أسابيع. فتم شن حملة عسكرية ثانية في شهر مايو من سنة 1989 وتم إيقاف الشيخ أحمد ياسين مع 260 ناشطا من حماس ولكن إسرائيل كانت مدركة أن الحركة كانت قادرة على إعادة تنظيم صفوفها مع تزايد وتيرة الانتفاضة.[46]

كيف يمكنني زيادة الوقت الذي يقضيه على موقع على الانترنت


كما عرض Jerry Low دليلاً يساعد أصحاب المدونات على التوضيح بوضوح لماذا يعد وقت تشغيل webhost أمرًا حيويًا للغاية بالنسبة إلى موقع ويب ناجح في مقالته بعنوان الدليل النهائي في تتبع موقع الجهوزية. منخفض ثم يأخذ التحليل خطوة أبعد ، بالنظر إلى وقت تشغيل العديد من مضيفي موقع الويب المشهورين باستخدام أداة تتبع وقت التشغيل في WHSR ومعرفة المرتبة الأولى. مثيرة للاهتمام في التحقق من بعض المضيفين لوحدك؟ يمكنك استخدام WHSR في الجهوزية مراقب أداة مجانية تمامًا للتوصل إلى بعض التقارير الخاصة بك.

الموارد البدو الرقمية


قبل بدأ الانتفاضة كانت الكتابة على الجدران حكراً على فصائل منظمة التحرير، وعندما تفجرت الانتفاضة بدأت الحركة الإسلامية "حماس، الجهاد الإسلامي"، الكتابة على الجدران بدون خبرات سابقة وأصبحت هذه الكتابة من نشاطاتها. كانت هذه الكتابات تبدأ بالشعارات التاريخية كما كان يتم اللجوء إلى الآيات القرآنية والأحاديث النبوية والاقتباس من الأناشيد والأشعار الإسلامية.[27] ومن هذا المنطلق فقد أكثرت شعارات حماس من وصف الانتفاضة بأنها "إسلامية" و"مباركة" وأنها "ثورة مساجد" وأنها "حرب عقائدية" وأن استمرارها "قدر رباني" وأن عنوانها الكبير صيحات التكبير وأن الإسلاميين هم الذين "فجروا" الانتفاضة. من الجهة الأخرى لم تركز شعارات القيادة الوطنية الموحدة على إعطاء وصف محدد للانتفاضة.[52]

كيف تجعل المجتمع في رديت

×